منتديات ودراوة للفكر والابداع
المواضيع الأخيرة
» اضخم مكتبة كتب الكترونية على النت للتحميل المباشر
السبت أكتوبر 10, 2015 6:04 am من طرف شموخ انسان

» للأستفادة من البحوث العلمية
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 1:56 am من طرف فدوة

» استحداث منظومة الكترونية
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 1:42 am من طرف فدوة

» نداء الى عبد الله النور الامين ابراهيم او من يعرفه
الجمعة أكتوبر 03, 2014 11:03 am من طرف ايمن النور

» السلام عليكم والرحمة
الجمعة سبتمبر 12, 2014 3:31 am من طرف فدوة

» السلام عليكم والرحمة
الجمعة سبتمبر 12, 2014 3:26 am من طرف فدوة

» هداياااااااااا للزوج
الأربعاء أغسطس 06, 2014 8:23 am من طرف الزهرة الجورية

» تخلص من داء الكبد الوبائي (ب) بفضل المنتجات الهاشمية
الثلاثاء يونيو 24, 2014 4:27 am من طرف غبيشة

» تعريفات طابعات ولابتوبر واسكنر وكاميرات وغيرها
الخميس مايو 29, 2014 2:42 am من طرف جابر الرميثي

دخول

لقد نسيت كلمة السر



المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 84 بتاريخ الإثنين أكتوبر 28, 2013 11:02 am

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

فوضوية السوق

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1default فوضوية السوق في الإثنين نوفمبر 01, 2010 6:09 am

ابوالمعالي الامين المبارك

avatar
فوضوية السوق
بسبب عدم وجود القانون
ام
بسوء ادارة القائمين عليه
أم
ماذا؟


من الملاحظ وبقوة إنعدام وجود رقابه علي السوق عموما بجميع أنشطته وفي جميع مجالاته علي
حد سواء الجملة منها والمفرق الضروري والكمالي وحتى الباعة المتجولون ، وتحديداً هنا رقابة الأسعار وضبطها حيث من الملاجظ أن كل من له مايقوم بتسويقه يتصرف بسلعته سعرا ً كيفما يشاء سواء من حيث عرضها أو بيعها دون حسيب ولا رقيب هذا إن كان هناك من رقيب بغض الطرف عمن يحاسب ، ويا حليل زمن كان الخضرجى ملزم وكراعو في راسو بوضع لوحة من كرتون وعصا في قلب كومة بضاعته موضحا سعرها بالكيلو او الحبة .
إن السؤال الذي يفرض نفسه هل للسوق ضوابط من حيث الكم والقيمة وهل هذه الضوابط مفعلة
بقوة النظام ام مهملة بسبب ضعف الانظمة وتراخى القائمين عليها ، أم أنه سوق مفتوح للمنافسة
والبيع كل حسب هواه ، فالنبدأ بكيلو لحمة الضأن الذي أن مررت بصف واحد منه بسوق اللحم لوجدت عددا من الباعة حيث منهم من يبيعك بـ 24 جنيها للكيلو لأنه بسكويت ، وأخر بـ 20 جنيها لأنه دبلان وثالث بـ 18 لانه يريد أن يتخارج ، أما إن كنت من زوار المول والجزارات الحديثة فكلك زوق ، ونعرج وعلي ذات المنوال لسوق الخضر والفاكهة مروراً بالمتاجر الشعبية او ما يعرف بسوق التشاشه حيث البقوليات وخلافها كالزيوت والمعلبات باستثناء المعلبات التى تعنى بشئ من الرفاهية ورغد الحياة كالمربي والاجبان وعلب التونا والسردين والكاسترد وخلافها ، فهذه لها زبائنها الخصوص ، وتكون من المغضوب عليهم حقاً أن دعتك الحاجة لزيارة متاجر الأثاث والأوانى المنزلية لأى ضرورة عارضة إقتضت توفرها بالمنزل كسرر أو لحف أو مفارش أرضية فشأن أسعارها أمر عجب ، وما مستلزمات العلاج وتكاليف الدراسة عن ذلك ببعيد
في ظل التردى والإنهيار بدرجة الإنعدام التام لأى دور تلعبه جهات الإختصاص في هذا الجانب ، فإنه ومهما تضاعف دخل المواطن الفرد الموظف أو العامل فإن ما يتقاضاه من اجر فإنه لن يفئ بأكثر من ربع إلتزاماته هذا في أحسن الأحوال ، ذلك لأن أوجه الصرف ليست مقتصرة علي هذا الجانب من متطلبات الحياة اليومية التىتم الاشارة إليها ‘ حيث يوجد العديد المتبقي من أوجه الصرف الضرورية كالكهرباء والماء والمواصلات والصرف الصحى لبعض الأحياء والنفايات والخصوصيات من ملبس وخصوص الخصوصية كالتدخين وخلافه ، ومما لا شك فيه ان كل أوجه الصرف هذه تكون بالخصم علي حق مبدأ التكافل ومشاطرة الناس أفراحهم أو أحزانهم التى تستوجب مد يد العون والمساعدة ، وبالخصم أيضا من فاتورة القيام بأداء حق المسكين والضعيف والجار ، فمن أين له وهو في حد ذاته أى المواطن الموظف او العامل الذي يرجو ويأمل في من يقدم له المساعده 0
أن الأسباب التى أدت الي الأرتفاع الجنونى والخرافي في أسعار البهائم وبالتالي أرتفاع أسعار لحومها أو ألبانها إن سألت عنها فستجد من يجيبك عنها بكل سخرية وإستهجان من أول شبه جزار تلتقي به حيث يقول لك :هى البهائم دى بلقوها ساكت كدى ماهى بتاكل وتشرب ويبتاع لها علف وترحل وبندفع عليها ضرائب وجبايات وأجور ضبح وأجور تحميل وتنزيل ونحن بسعرنا ده والله احيانا نخسر بس بنمشى وعاوزين نعيش زينا زيكم .

أما بتاع الخضر وكذا بياع الفاكهة وتارجر الخردوات التشاشه – فيقول لك أصغر صبي مساعد بياع بالمحل – الجازولين البشغولو بيه مولدات شفط مياه الرى بقي غالي والكهرباء مقطوعه طوالي والسماد ارتفت أسعاره والعمال البشتغلوا كمان رواتبن كمان زادت انتو قايلين الحكايه ساهله بس نزرع ونقلع ونجى نخمكن ، وما تنسي الأتاوات والضرائب والترحيل من المزارع للسوق والتنزيل والتحميل – يا اخوانا خلوها علي الله وربنا اسهل الحال علينا وعليكم .
أما إذا مررت علي تجار الخمسة نجوم أصحاب المفروشات والأثاث والأوانى المنزلية فيأتيك الرد وكأنهم من إختصاصي بنك السودان – نحن مع الدولار الكل يوم زايد ده نسوى شنوى ، ده نحن بنبيع بالسعر القديم وماعارفين لمن تكمل بضاعتنا بعدين نجيبا كيفن – وماعاوزين نخسر الزبائن الذين هم محل تقديرنا وتوفير حاجياتهم من اولي اهتماماتنا .
وانت وأنا الغشم مشت علينا الحيلة وأكلنا المقلب بل رق القلب عليهو التاجر الحنين ولا حول ولا قوة الا بالله – ورجعت باسرتك او لوحدك لدارك فرحا بأن أزحت عن نفسك الهم وأسعدت الأسرة بتلبية طلبهم .
ونسال أين دور الرقابة ومن المسئول وما هى الجهات التى من الممكن اللجوء اليها للتظلم جراء ما يعترضنا ويتحدانا يوميا في سخرية وازدراء وبمنتهى الاستهتار واللامسئولية وفي ماذا في قوت ولقمة عيش اولادنا واسرنا ، وما غض الطرف عن إرتفاع أعباء العلاج والدراسة بالرضاء عنها ، وإنما بسبب فقدان الأمل وفي قناعة تامة بأنه أضحى من المستحيلات التراجع أو التنازل عنها وليس من خيار ، فإما أن نعالج ونتقبل تكفاليفهم وهم لا شك مننا وفينا وإما أن نتركهم حتى
يتمكن المرض منهم ، وينتهى بهم الي مقام كريم عند أرحم الراحمين ، وكذا الحال فإما ان نحتمل وبرض تكاليف دراسة من يعنينا أمرهم وندفع لهم من غير منٍ ولا أذيً وبأى وسيلة وكيفيما كانت ، أو لندفع بهم الي معترك الحياة ولينضموا الي ركب الملايين من أمثالهم ممن تقطعت بهم السبل وأضحوا في عداد العطالة .
فصرخة إستغاثة نطلقها للمسئولين الله إجبر كسركم واجعل ذلك في موازين حسناتكم وإزيدكم أكثر مما عندكم شوفوا لينا حل ، وليس ببعيد عن الذهن الأحداث والمتغيرات التى حدثت بكل بلدان العالم نتيجة للأزمة المالية العالمية والتى تردت بسببها الكثير من الإقتصاديات ونحن جزء منها ، وفي ذات الوقت ليس بمقدورنا أن نتصور مدى جنونية أسواقنا وأرتفاع أسعارها بسبب إنعدام الرقابة الصارمة أو بغياب القانون الرادع الذي يعطى المواطن الإحساس بالأمن والأمان والعيش في رغد ونعيم وفي سهولة ويسر ، ولا بسبب عنترية التجار وجشعهم وطمعهم ، فهل من مجيب 0

2default رد: فوضوية السوق في الثلاثاء يوليو 16, 2013 5:37 am

basmaahmed

avatar
شكرا على الموضوع الجيد

http://wadrawa.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى